King James Authorized Version Bible

There was an error in this gadget

Friday, January 31, 2014

العذراء مريم فخر جنسنا


أنت فخر جنسنا، بك تكرم الطهارة والعفة الحقيقة اذ تفضلت على الخلائق التي ترى عظمة وكرامة الرب المسجود له الذي إصطفاك وولد منك.. من أجل هذا كرامتك جليلة وشفاعتك زائدة في القوة والإجابة كثيرا

من ميمر للأبنا بولس البوشي


Share

اهربوا من النميمة


يا أولادي اهربوا من النميمة ولازموا السكوت، لأن الساكت مقامه عند الله في زمرة الملائكة. الموت والحياة يعتمدان على القريب. لأننا إذا ربحنا أخانا، فإننا نربح الله، وإذا ما أعثرنا أخانا، نخطأ إلى المسيح

الأنبا أنطونيوس (الكبير) أب الرهبان


Share

Saturday, January 18, 2014

عيد الظهور الإلهي


Ⲁϥⲉⲣⲙⲉⲑⲣⲉ ⲛ̀ϫⲉ Ⲓⲱⲁⲛⲛⲏⲥ ϧⲉⲛ ⲡⲓϥ̀ⲧⲟⲩ ⲡ̀ⲉⲩⲁⲅⲅⲉⲗⲓⲟⲛ : ϫⲉ ⲁⲓϯⲱⲙⲥ ⲙ̀Ⲡⲁⲥⲱⲧⲏⲣ ϧⲉⲛ ⲛⲓⲙⲱⲟⲩ ⲛ́ⲧⲉ ⲡⲓⲒⲟⲣⲇⲁⲛⲏⲥ : Ⲁⲗⲗⲏⲗⲟⲩⲓⲁ́ Ⲁⲗⲗⲏⲗⲟⲩⲓⲁ́ Ⲁⲗⲗⲏⲗⲟⲩⲓⲁ́ Ⲁⲗⲗⲏⲗⲟⲩⲓⲁ́ : Ⲓⲏⲥⲟⲩⲥ Ⲡⲓⲭⲣⲓⲥⲧⲟⲥ  ̀Ⲡϣⲏⲣⲓ ⲙ̀ⲫϯ
ⲁϥϭⲓⲱⲙⲥ ϧⲉⲛ ⲡⲓⲒⲟⲣⲇⲁⲛⲏⲥ

شهد يوحنا في الأربعة أناجيل أني عمدت مخلصي في مياه الأردن . الليلويا الليلويا الليلويا الليلويا يسوع المسيح ابن الله اعتمد في الأردن

+++

استعلان المخلص الابن الكلمة المتجسد وسط نهر الأردن كمخلص وسط الخطاة أو كطبيب وسط المرضى

في الغطاس شهد الآب للابن وحل الروح القدس على شكل حمامة (الثالوث مُعلن) - استعلان لله المثلث الأقانيم الآب والابن والروح القدس

من أقوال الآباء
أيها الرجل الذي لبست المعمودية أهرب من الإثم لئلا يُشق منك ثيابك الثمينة - القديس يعقوب السروجي


Share

Thursday, January 16, 2014

ميلاد المسيح - للقديس يوحنا ذهبى الفم





أتت النساء لكى يسجدن للذي ولد من امرأه، لكى يحول فيما بعد حزن المرأه الى فرح
 
وأتت العذارى لكي يسجدن لطفل العذراء، مندهشين كيف أن هذا الذي خلق الثدي واللبن وجعل الثدي يخرج اللبن من نفسه، أخذ شكل طفل من أم عذراء
 
أتى الأطفال لكي يسجدوا لذلك الذي صار طفلاُ، لكي يُنشَد تسبيح المجد من أفواه الأطفال والرضعان
 
أتى الرجال لكي يسجدوا لذاك الذي صار انساناً وخلص العبيد من الشرور التى أصابتهم
 
أتى الرعاة لكي يسجدوا للراعي الصالح الذى قدم حياته من أجل الخراف
 
أتى الكهنة لكى يسجدوا لذاك الذي أخذ شكل العبد لكى يمنح الحرية للمستبعدين
 
أتى الصيادون لكي يسجدوا لذاك الذي حول الصيادين لصيادي الناس
 
أتى العشارون لكي يروا ويسجدوا لذاك الذى حوّلهم من عشارين لمبشرين
أتت الزانيات لكي يسجدن لذاك الذي ترك قدميه لدموع زانية

كل الخطأة أتوا لكي يروا حمل الله الذى يحمل على كتفيه خطية العالم 
المجوس وضعوه نصب أعينهم، الرعاة باركوه، العشارون بشروا به، الزانيات قدمن طيباً، السامرية عطشت لمصدر الحياة، الكنعانية أظهرت إيماناً ثابتاً
منقول


Share

الأنوار والشموع


إضاءة الشموع أمام أيقونات القديسين إشارة إلى أنهم

يضيئون كالكواكب في ملكوت أبيهم.. وَالْفَاهِمُونَ يَضِيئُونَ كَضِيَاءِ الْجَلَدِ، وَالَّذِينَ رَدُّوا كَثِيرِينَ إِلَى الْبِرِّ كَالْكَوَاكِبِ إِلَى أَبَدِ الدُّهُورِ. دانيال 12: 3

وإنهم نور العالم.. أَنْتُمْ نُورُ الْعَالَمِ. لاَ يُمْكِنُ أَنْ تُخْفَى مَدِينَةٌ مَوْضُوعَةٌ عَلَى جَبَل، وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجًا وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ، بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ. فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. متى 5: 14 - 16

وكانوا كالشموع التي تذوب لتنير للآخرين

ونور الشمعة يوحي بان القديس لم يكن منيراً بذاته وإنما بنعمة الروح القدس فيه.. القنديل ينير بالزيت: رمز للروح القدس


الكنيسة الأرثوذكسية تتميز بأنوارها. وتستخدم الشموع في صلواتها، وعند قراءة الإنجيل، وأمام أيقونات القديسين، وعلي المذبح، وأمامه في شرقيته، وفي الهيكل عمومًا وتبقي الكنيسة مضيئة باستمرار. ولها برج عال يسمى المنارة.. والبروتستانتية لا تستخدم شيئا من هذا كله، بكل ما يحوي من رموز

لذلك سنتعرض في هذا المقال المختصر عن الأنوار في الكنيسة والحكمة فيها، وما تحويه من معان روحية

الكنيسة نفسها لقبت في الكتاب المقدس بلقب منارة. وهذا واضح في سفر الرؤيا. إذ رأي يوحنا الإنجيلي الرب يسوع وسط منائر من ذهب. وكانت المناير السبع هي السبع الكنائس.. وَالْمَنَايِرُ السَّبْعُ الَّتِي رَأَيْتَهَا هِيَ السَّبْعُ الْكَنَائِسِ. رؤيا يوحنا اللاهوتي 1: 20

الكنيسة نشبهها بالسماء، على اعتبار أنها بيت الله أو مسكنه كالسماء. وقد كان هذا هو تقريبا التعبير الذي أطلق علي أول بيت لله، إذ قال أبونا يعقوب أب الآباء: مَا أَرْهَبَ هذَا الْمَكَانَ! مَا هذَا إِلاَّ بَيْتُ اللهِ، وَهذَا بَابُ السَّمَاءِ. التكوين 28: 17

وفي تشبيه الكنيسة بالسماء، ينبغي أن تضئ فيها الأنوار كالكواكب في السماء

أو قد تمتد الأنوار في الكنيسة إلى ملائكة السماء، أو الملائكة التي كانت تصعد وتنزل على السلم الذي رآه أبونا يعقوب في بيت إيل.. بيت الله.. وَإِذَا سُلَّمٌ مَنْصُوبَةٌ عَلَى الأَرْضِ وَرَأْسُهَا يَمَسُّ السَّمَاءَ، وَهُوَذَا مَلاَئِكَةُ اللهِ صَاعِدَةٌ وَنَازِلَةٌ عَلَيْهَا. التكوين 28: 12. والملائكة يمكن أن يرمز إليهم النور، إذ يسمون أيضا بملائكة النور.. مَلاَكِ نُورٍ. رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14

أو قد ترمز أنوار الكنيسة إلى القديسين، الذين يقول لهم الرب: فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هكَذَا قُدَّامَ النَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ الْحَسَنَةَ، وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. متى 5: 16. وشبههم في تلك المناسبة بالسراج الذي يوضع على المنارة.. وَلاَ يُوقِدُونَ سِرَاجًا وَيَضَعُونَهُ تَحْتَ الْمِكْيَالِ، بَلْ عَلَى الْمَنَارَةِ فَيُضِيءُ لِجَمِيعِ الَّذِينَ فِي الْبَيْتِ. متى 5: 15. وذكر الإنجيل أيضا أن الأبرار يضيئون كالشمس في ملكوت أبيهم.. حِينَئِذٍ يُضِيءُ الأَبْرَارُ كَالشَّمْسِ فِي مَلَكُوتِ أَبِيهِمْ. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ، فَلْيَسْمَعْ. متى 13: 43. والقديس يوحنا المعمدان - كمثال - قال عنه السيد المسيح لليهود، كان هو السراج الموقد المنير. وأنتم أردتم أن تبتهجوا بنوره ساعة.. كَانَ هُوَ السِّرَاجَ الْمُوقَدَ الْمُنِيرَ، وَأَنْتُمْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَبْتَهِجُوا بِنُورِهِ سَاعَةً. يوحنا 5: 35

ولما كانت الكنيسة مملوءة بالملائكة. وبالقديسين، إذن ينبغي أن يكون مملوءة بالأنوار

بل ينبغي أن تكون الكنيسة مملوءة بالأنوار، أولاً وقبل كل شيء لحلول الله فيها، والله نور.. إِنَّ اللهَ نُورٌ وَلَيْسَ فِيهِ ظُلْمَةٌ الْبَتَّةَ. رسالة يوحنا الرسول الأولى 1: 5. وقد قال السيد المسيح عن نفسه: أنا نور العالم.. ثُمَّ كَلَّمَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا قَائِلاً: أَنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فَلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ. يوحنا 8: 12

والكنيسة تضاء بالأنوار، على مثال خيمة الاجتماع والهيكل وكلاهما كانتا مملؤتين بالأنوار. لا تنطفئ سرجهما أبداً. وأمر الرب بإضاءة السرج بزيت الزيتون النقي، ويشرف على هذا الأمر هارون وبنوه كفريضة أبدية. وقال في ذلك: وَأَنْتَ تَأْمُرُ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يُقَدِّمُوا إِلَيْكَ زَيْتَ زَيْتُونٍ مَرْضُوضٍ نَقِيًّا لِلضَّوْءِ لإِصْعَادِ السُّرُجِ دَائِمًا. فِي خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، خَارِجَ الْحِجَابِ الَّذِي أَمَامَ الشَّهَادَةِ، يُرَتِّبُهَا هَارُونُ وَبَنُوهُ مِنَ الْمَسَاءِ إِلَى الصَّبَاحِ أَمَامَ الرَّبِّ. فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً فِي أَجْيَالِهِمْ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ. الخروج 27: 20 - 21

هذا أمر إلهي، أصدره الله، وَقَالَ اللهُ: لِيَكُنْ نُورٌ، فَكَانَ نُورٌ. التكوين 1: 3. في اليوم الأول.. وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. التكوين 1: 4

والسرج التي تضاء بالزيت، لها معنى روحي، لأن الزيت يرمز للروح القدس. وكان يستخدم في المسحة فيحل روح الرب. كما مسح صموئيل داود فحل عليه روح الرب.. فَأَخَذَ صَمُوئِيلُ قَرْنَ الدُّهْنِ وَمَسَحَهُ فِي وَسَطِ إِخْوَتِهِ. وَحَلَّ رُوحُ الرَّبِّ عَلَى دَاوُدَ مِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ فَصَاعِدًا. صموئيل الأول 16: 13. وكما يذكر الإنجيل عن المسحة المقدسة.. وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلَكُمْ مَسْحَةٌ مِنَ الْقُدُّوسِ وَتَعْلَمُونَ كُلَّ شَيْءٍ. رسالة يوحنا الرسول الأولى 2: 20.. وَأَمَّا أَنْتُمْ فَالْمَسْحَةُ الَّتِي أَخَذْتُمُوهَا مِنْهُ ثَابِتَةٌ فِيكُمْ، وَلاَ حَاجَةَ بِكُمْ إِلَى أَنْ يُعَلِّمَكُمْ أَحَدٌ، بَلْ كَمَا تُعَلِّمُكُمْ هذِهِ الْمَسْحَةُ عَيْنُهَا عَنْ كُلِّ شَيْءٍ، وَهِيَ حَقٌ وَلَيْسَتْ كَذِبًا. كَمَا عَلَّمَتْكُمْ تَثْبُتُونَ فِيهِ. رسالة يوحنا الرسول الأولى 2: 27. وحتى الشموع التي  نوقدها في الكنيسة هي أيضا من زيت. والسرج في الكنيسة كانت فتائل تضئ بالزيت لنفس الرمز

نلاحظ أن الله أمر بعمل منارة في بيته، سواء خيمة الاجتماع أو الهيكل وكانت السرج، والمنارة من الذهب النقي.. وَتَصْنَعُ مَنَارَةً مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ. عَمَلَ الْخِرَاطَةِ تُصْنَعُ الْمَنَارَةُ، قَاعِدَتُهَا وَسَاقُهَا. تَكُونُ كَأْسَاتُهَا وَعُجَرُهَا وَأَزْهَارُهَا مِنْهَا. الخروج 25: 31.. وَصَنَعَ الْمَنَارَةَ مِنْ ذَهَبٍ نَقِيٍّ. صَنْعَةَ الْخِرَاطَةِ صَنَعَ الْمَنَارَةَ، قَاعِدَتَهَا وَسَاقَهَا. كَانَتْ كَأْسَاتُهَا وَعُجَرُهَا وَأَزْهَارُهَا مِنْهَا. الخروج 37: 17.. وَالْمَنَائِرَ وَسُرُجَهَا لِتَتَّقِدَ حَسَبَ الْمَرْسُومِ أَمَامَ الْمِحْرَابِ مِنْ ذَهَبٍ خَالِصٍ. أخبار الأيام الثاني 4: 20. وكل هذا يدل على اهتمام الله بالأنوار في بيته

كانت السرج تضاء باستمرار حسب أمر الرب. وكان إطفاء السرج وعدم الاهتمام بإضاءتها يعتبر خيانة للرب تستحق العقوبة الشديدة. وفي هذا يقول الكتاب: لأن آباءنا خانوا وعملوا الشر في عيني الرب إلهنا، وتركوه.. وأطفأوا السرج، ولم يوقدوا بخورًا.. فكان غضب الرب علي يهوذا وأورشليم، وأسلمهم للقلق والدهش.. لأَنَّ آبَاءَنَا خَانُوا وَعَمِلُوا الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ إِلهِنَا وَتَرَكُوهُ، وَحَوَّلُوا وُجُوهَهُمْ عَنْ مَسْكَنِ الرَّبِّ وَأَعْطَوْا قَفًا، وَأَغْلَقُوا أَيْضًا أَبْوَابَ الرِّوَاقِ وَأَطْفَأُوا السُّرُجَ وَلَمْ يُوقِدُوا بَخُورًا وَلَمْ يُصْعِدُوا مُحْرَقَةً فِي الْقُدْسِ لإِلهِ إِسْرَائِيلَ. فَكَانَ غَضَبُ الرَّبِّ عَلَى يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ، وَأَسْلَمَهُمْ لِلْقَلَقِ وَالدَّهْشِ وَالصَّفِيرِ كَمَا أَنْتُمْ رَاؤُونَ بِأَعْيُنِكُمْ. أخبار الأيام الثاني 29: 6 - 8، كل هذا يرينا مدى اهتمام الرب بإضاءة الأنوار في بيته

ولإضاءة السرج معنى روحي عميق خاص، يرمز إلى الاستعداد الدائم والسهر المستمر والاحتفاظ بعمل الروح القدس في القلب. ويقول لنا الرب عن هذا الاستعداد (لتكن أحقاؤكم ممنطقة وسرجكم موقدة وانت تشبهون أناسًا ينتظرون سيدهم متي يرجع العرس.. طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين) لِتَكُنْ أَحْقَاؤُكُمْ مُمَنْطَقَةً وَسُرُجُكُمْ مُوقَدَةً، وَأَنْتُمْ مِثْلُ أُنَاسٍ يَنْتَظِرُونَ سَيِّدَهُمْ مَتَى يَرْجعُ مِنَ الْعُرْسِ، حَتَّى إِذَا جَاءَ وَقَرَعَ يَفْتَحُونَ لَهُ لِلْوَقْتِ. طُوبَى لأُولَئِكَ الْعَبِيدِ الَّذِينَ إِذَا جَاءَ سَيِّدُهُمْ يَجِدُهُمْ سَاهِرِينَ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ يَتَمَنْطَقُ وَيُتْكِئُهُمْ وَيَتَقَدَّمُ وَيَخْدُمُهُمْ. لوقا 12: 35 - 37

وضرب الرب لنا مثلاً بالعذارى اللائى كانت مصابيحهن موقدة، بينما الجاهلات انطفأت مصابيحهن.. حِينَئِذٍ يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ عَشْرَ عَذَارَى، أَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَخَرَجْنَ لِلِقَاءِ الْعَرِيسِ. وَكَانَ خَمْسٌ مِنْهُنَّ حَكِيمَاتٍ، وَخَمْسٌ جَاهِلاَتٍ. أَمَّا الْجَاهِلاَتُ فَأَخَذْنَ مَصَابِيحَهُنَّ وَلَمْ يَأْخُذْنَ مَعَهُنَّ زَيْتًا، وَأَمَّا الْحَكِيمَاتُ فَأَخَذْنَ زَيْتًا فِي آنِيَتِهِنَّ مَعَ مَصَابِيحِهِنَّ. وَفِيمَا أَبْطَأَ الْعَرِيسُ نَعَسْنَ جَمِيعُهُنَّ وَنِمْنَ. فَفِي نِصْفِ اللَّيْلِ صَارَ صُرَاخٌ: هُوَذَا الْعَرِيسُ مُقْبِلٌ، فَاخْرُجْنَ لِلِقَائِهِ! فَقَامَتْ جَمِيعُ أُولئِكَ الْعَذَارَى وَأَصْلَحْنَ مَصَابِيحَهُنَّ. فَقَالَتِ الْجَاهِلاَتُ لِلْحَكِيمَاتِ: أَعْطِينَنَا مِنْ زَيْتِكُنَّ فَإِنَّ مَصَابِيحَنَا تَنْطَفِئُ. فَأَجَابَتِ الْحَكِيمَاتُ قَائِلاتٍ: لَعَلَّهُ لاَ يَكْفِي لَنَا وَلَكُنَّ، بَلِ اذْهَبْنَ إِلَى الْبَاعَةِ وَابْتَعْنَ لَكُنَّ. وَفِيمَا هُنَّ ذَاهِبَاتٌ لِيَبْتَعْنَ جَاءَ الْعَرِيسُ، وَالْمُسْتَعِدَّاتُ دَخَلْنَ مَعَهُ إِلَى الْعُرْسِ، وَأُغْلِقَ الْبَابُ. أَخِيرًا جَاءَتْ بَقِيَّةُ الْعَذَارَى أَيْضًا قَائِلاَتٍ: يَا سَيِّدُ، يَا سَيِّدُ، افْتَحْ لَنَا! فَأَجَابَ وَقَالَ: الْحَقَّ أَقُولُ لَكُنَّ: إِنِّي مَا أَعْرِفُكُنَّ. فَاسْهَرُوا إِذًا لأَنَّكُمْ لاَ تَعْرِفُونَ الْيَوْمَ وَلاَ السَّاعَةَ الَّتِي يَأْتِي فِيهَا ابْنُ الإِنْسَانِ. متى 25: 1 - 13

إن الزيت في المصابيح يرمز إلى عمل الروح القدس في القلب واستمراره موقدًا يرمز إلى السهر الدائم في حفظ القلب مرتبطاً بعمل الروح فيه

وما يقال عن الأفراد يقال عن الكنيسة كلها. ورؤية الناس للنور في الكنيسة يوحي إليهم بواجبهم في أحتفاظهم بالنور داخلهم، وأن تكون مصابيحهم دائماً موقدة. ويتذكرون أن الكنيسة من العذارى الحكيمات اللائي احتفظن بمصابيحهن مضيئة

أما إضاءة الشموع وقت الإنجيل، فهذا بلا شك أفضل من قراءته بدون إضاءة. إن ذلك يذكرنا بقول المزمور سِرَاجٌ لِرِجْلِي كَلاَمُكَ وَنُورٌ لِسَبِيلِي. المزامير 119: 105. وأيضا يقول المرتل وصية الرب مضيئة تنير العينين عن بعد.. وَصَايَا الرَّبِّ مُسْتَقِيمَةٌ تُفَرِّحُ الْقَلْبَ. أَمْرُ الرَّبِّ طَاهِرٌ يُنِيرُ الْعَيْنَيْنِ. المزامير 19: 8

والكنيسة الأولى منذ عصر الرسل كانت مهمته بهذه الأنوار وما تحمله من رموز، ويسجل لنا سفر أعمال الرسل عن العلية التي كان يعظ فيها بولس بعد كسر الخبز أنه وَكَانَتْ مَصَابِيحُ كَثِيرَةٌ فِي الْعِلِّيَّةِ الَّتِي كَانُوا مُجْتَمِعِينَ فِيهَا. أعمال الرسل 20: 8

والشموع التي نضعها أمام صور القديسين، إنما تذكرنا بأنهم كانوا أنوارًا في أجيالهم. وبأنهم كانوا كالشموع، يذوبون لكي يضئ نوركم هكذا قدام الناس


المرجع

كتاب اللاهوت المقارن لمثلث الرحمات البابا شنودة الثالث


 
Share

Thursday, January 9, 2014

الممتلئة نعمة


أنفردت العذراء بهذا اللقب السماوي لأنها فاقت الجميع في مقدار ما حدث من فضائل يندر أن تكون مجتمعه معاً في أي قديس أو نبي.. فكانت ممتلئة إتضاعاً عظيماً.. هُوَذَا أَنَا أَمَةُ الرَّبِّ. لوقا 1: 38

وكان لها اﻹيمان القوي التي به آمنت بسر التجسد، وكانت تتمتع بالطاعة الكاملة في كل حياتها، وكانت مثالاً ظاهراً للعفة والطهارة والبتولية


يعتبر شهر كيهك الشهر المريمي، حيث تتفرغ الكنيسة لتمجيد سر التجسد العظيم وتطويب العذراء - الأيقونة الجميلة - التي فيها نرى ونلمس إتحاد اﻹله باﻹنسان

والهوسات (جمع هوس) التي نصلي بها في ليالي كيهك هي من نصوص الكتاب المقدس

الهوس الأول.. هو تسبحة موسى وشعب إسرائيل بعد عبورهم البحر الأحمر (سفر الخروج اﻹصحاح 15)، والبحر الأحمر يرمز إلى المعمودية التي دخلها أولاد الله في العهد الجديد وغرق الشيطان في المعمودية كما غرق فرعون في البحر الأحمر، ونجونًا نحن بعصا موسى أى (بعلامة الصليب) سالكين في برية هذا العالم.. خروجنا من العبودية

الهوس الثاني.. (المزمور 135) وفيه نشكر الله على عظيم نعمته وواسع رحمته لأنه صالح وضابط الكل.. وإن إلى الأبد رحمته.. نشكر الله على الخلاص العجيب

الهوس الثالث.. هو تسبحة الثلاثة فتيه: شدرخ وميشخ وعبدناغو التي كانوا يسبحون الله بها في أتون النار. وهي ضمن الأسفار القانونية الثانية وتتمة نبوءة دانيال. وفي هذا الهوس تظهر عناية الله بأولاده وهو يتمشى معهم ويحتضنهم في وسط نار هذا العالم ويحولها إلى ندى بارد. وهذه التسبحة هي تمامًا كوعد الرب: وأبواب الجحيم لن تقوى عليها. متى 16: 18

الهوس الرابع.. يتكون من المزامير 148، 149، 150 وهي تتكلم عن التسبيح الذي هو عمل الملائكة وعمل الكنيسة الدائم في السماء. يقول القديس باسيليوس الكبير إذا كنت في حدود الليل تتأمل الجمال الأخاذ الذي للنجوم فإنك ترى الفنان الذي صممها وزين السماء بهذه الورود إذا كنت في الصباح الباكر تتعلم عن عجائب النهار وخلال الأشياء المنظورة تصل إلى غير المنظورة.. إن حسنات الله علينا كثيرة ومتعددة لقد خلق كل هذه العوالم لخدمة الإنسان الشمس، والقمر، والنجوم، عالم الحيوان، عالم النبات، من أجل ذلك وجب علينا حمده وشكره بلا فتور فلنسبح الله في جميع قديسيه.. كلها تسابيح


بنات كثيرات عملن فضلاً أما أنت ففقت عليهن جميعاً

بروح البنوة نطق سليمان بهذه النبوه عن العذراء مريم، وفي الحقيقة أن العذراء لم تتفوق فقط على بنات جنسها بل أيضاً على الرجال بل تفوقت على السمائيين كما تشهد لها تسبحة كيهك: فقت الشاروبيم وأيضاً السيرافيم.. بل تفوقت أيضاً على جميع الصديقين بفضائلها التي جعلتها تستحق أن تقبل ٳليها الله الكلمة


العذراء مريم لم تكن تخدم فقط حينما يطلب ٳليها بل كانت تخدم دون أن يسألها أحد هكذا صنعت مع اليصابات وأيضاً في عرس قانا الجليل وهكذا تصنع ٳلى اليوم وٳلى آخر الأيام

العذراء مريم من اللحظة التي قبلت ٳليها المسيح في بطنها وصارت أماً ﻹبن اﻹنسان، صارت أماً للبشرية كلها ومن لحظتها وهي تمارس عملها الشفاعي كأم من واقع محبتها ومسئوليتها كأم لمخلص العالم كله


نحتفل بالسيدة العذراء

إكراماً لها للكرامة التي نالتها حيث أنها ولدت الله الكلمة بالحقيقة

تمثلاً بالسيد المسيح الذي أكرمها بخضوعة لها.. ثُمَّ نَزَلَ مَعَهُمَا وَجَاءَ إِلَى النَّاصِرَةِ وَكَانَ خَاضِعًا لَهُمَا. وَكَانَتْ أُمُّهُ تَحْفَظُ جَمِيعَ هذِهِ الأُمُورِ فِي قَلْبِهَا. لوقا 2: 51

تمثلاً بالسيد المسيح الذي استجاب لطلبها في عرس قانا الجليل.. قَالَ لَهَا يَسُوعُ: مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ. قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ: مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ. يوحنا 2: 4 - 5

تمثلاً بالسيد المسيح الذي اعتنى بها على الصليب.. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ أُمَّهُ، وَالتِّلْمِيذَ الَّذِي كَانَ يُحِبُّهُ وَاقِفًا، قَالَ لأُمِّهِ: يَا امْرَأَةُ، هُوَذَا ابْنُكِ. ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ: هُوَذَا أُمُّكَ. وَمِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ أَخَذَهَا التِّلْمِيذُ إِلَى خَاصَّتِهِ. يوحنا 19: 26 - 27

تحقيقاً لنبوتها.. لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي، لأَنَّ الْقَدِيرَ صَنَعَ بِي عَظَائِمَ، وَاسْمُهُ قُدُّوسٌ، وَرَحْمَتُهُ إِلَى جِيلِ الأَجْيَالِ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ. لوقا 1: 48 - 50

تأملاً في فضائلها وصفاتها الحسنة



مجد مريم يتعظم  .:.  في المشارق والغروب
كرموها عظموها  .:.  ملكوها في القلوب

قد تلألأت وتعالت  .:.  ما لنورها غروب
وهي قالت حين نالت  .:.  فلتطوبني الشعوب

قد رآها واصطفاها  .:.  رب كل العالمين
ووقاها مذ براها  .:.  كل محظور يشين

هي رجاكم في شقاكم  .:.  فاسمعوا يا خاطئين
لا تخافوا أن توافوا  .:.  لحماها طالبين

هي تعرف وهي توصف  .:.  إنها ملجأ جزيل
فاقصدوها تجدوها  .:.  لمعونتكم تميل

اذكرينا و أنظرينا  .:.  نظرة الأم للبنين
واقبلينا واجعلينا  .:.  بين صف العابدين

انجدينا و أرشدينا  .:.  نحو صدق الاعتقاد
وامنحينا تربحينا  .:.  لإبنك حسن الوداد

لا تملي أن تصلي  .:.  في رجوع الخاطئين
علميهم و أرشديهم  .:.  إنك الملجأ الأمين

ثم نسأل أن نؤهل  .:.  لسعادة الختام
حيث نسمع أن يكرر  .:.  مدحك علي الدوام



Share 

Monday, January 6, 2014

عظة عن الميلاد - للقديس غريغوريوس اللاهوتي




اَلشَّعْبُ السَّالِكُ فِي الظُّلْمَةِ أَبْصَرَ نُورًا عَظِيمًا. الْجَالِسُونَ فِي أَرْضِ ظِلاَلِ الْمَوْتِ أَشْرَقَ عَلَيْهِمْ نُورٌ

أَكْثَرْتَ الأُمَّةَ. عَظَّمْتَ لَهَا الْفَرَحَ. يَفْرَحُونَ أَمَامَكَ كَالْفَرَحِ فِي الْحَصَادِ
كَالَّذِينَ يَبْتَهِجُونَ عِنْدَمَا يَقْتَسِمُونَ غَنِيمَةً
إشعياء 9: 2 - 3

اليوم اشرق لنا نحن ايضاً، النور الحقيقي، من مريم العذراء، العروس النقية
من ذكصولوجيات عيد الميلاد المجيد



وُلد المسيح فمجدوه

أتى المسيح من السموات فاستقبلوه
أتى المسيح إلى الأرض فعظموه
" سبحي الرب يا كل الأرض" مز1:96

لتفرح السموات وتبتهج الأرض
بالسماوي الذي صار على الأرض
المسيح تجسد ابتهجوا بفرح وخوف
الخوف بسبب الخطية، والفرح بسبب الرجاء

جاء المسيح من عذراء

فعشن عذارى لكى تصرن يا نساء أمهات للمسيح
مَنْ الذي لا يسجد للذي كان منذ البدء؟
مَنْ الذي لا يمجد ذاك الذي هو الآخِر؟
 
 مرة أخرى ينقشع الظلام

مرة أخرى يُشرق النور
مرة أخرى يحل الظلمة كعقاب على مصر
مرة أخرى يستنير شعب الله بعمود من نار--- انظر خر21:13
الشعب الجالس في الظلمة أبصر نورًا .. إش2:9

فَهِمَ الأسرار الإلهية


" الأشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل صار جديدًا   " 2كو17:5
الحرف يتراجع، والروح يتقدم
الظلال تهرب بينما الحق يحل مكانها
مثال ملكي صادق قد تحقق --- مز4:110
الذي كان بلا أم الآن صار بلا أب

النواميس الطبيعية انحّلت


العالم السماوي ينبغى أن يكتمل
المسيح يأمر أن لا نضع أنفسنا ضده
" هيا صفقوا بأيديكم يا كل الأمم    " مز1:47
لأنه وُلد لنا ولد وأُعطى لنا ابنًا، تكون الرئاسة على كتفه (لأن كتفه رُفع بالصليب)، ويُدعى اسمه ملاك المشورة العظيم
دعوا يوحنا يصرخ " أعدوا طريق الرب "  -- مت3:3
وأنا سوف أتحدث عن قوة هذا اليوم: الذي بلا جسد تجسد

الكلمة صار له جسم


غير المنظور صار منظورًا
غير الملموس صار ملموسًا
غير الزمني صارت له بداية زمنية

ابن الله يصير ابن الإنسان


" يسوع المسيح هو هو أمسًا واليوم وإلى الأبد "
اليهود يعثرون، واليونانيون يسخرون، والهراطقة يثرثرون
سوف يؤمنون به عندما يرونه صاعدًا إلى السماء، وإن لم يؤمنوا وقتذاك, فعلى أى حال سوف يرونه آتيًا من السموات وجالسًا كديّان
هذه الأمور سوف تحدث فيما بعد



Share

Thursday, January 2, 2014

نظرة مستبشرة


تكون لنا النظرة المتفائلة، المملوءة رجاء، التي دائمًا تري الفرح في كل شيء.. لأنه كثيرًا ما يوجد أشخاص يعقدون الأمور، ويشعرون اليأس، ويغلقون أبواب الرجاء المفتوحة، ويكونون كالبوم التي تنعق منذرة بالخراب..! وهؤلاء ليس لهم صوت لأن صوت الله يقول: ينادي للمسبيين بالعتق، وللمأسورين بالإطلاق. يبشر المساكين، ويعطيهم فرحًا عوضًا عن النوح. ولهذا يقول سفر إشعياء أيضًا.. مَا أَجْمَلَ عَلَى الْجِبَالِ قَدَمَيِ الْمُبَشِّرِ، الْمُخْبِرِ بِالسَّلاَمِ، الْمُبَشِّرِ بِالْخَيْرِ، الْمُخْبِرِ بِالْخَلاَصِ، الْقَائِلِ لِصِهْيَوْنَ: قَدْ مَلَكَ إِلهُكِ!. أشعياء 52: 7

حقًا ما أجمل أقدام المبشرين بالخير ، المبشرين بالسلام، الذين يغرسون الفرح في قلوب الناس، وينزعون الحزن من القلوب المكتئبة، ويجعلونها تمتلئ بالفرح وهذه هي رسالة أولاد الله. وقد كان هذا هو عمل المسيح له المجد، يملًا الدنيا فرحًا وسلامًا، يبهج قلوب الناس، وَيَمْسَحُ اللهُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِمْ. رؤيا يوحنا اللاهوتي 7: 17. كان يجول يصنع خيرًا.. الَّذِي جَالَ يَصْنَعُ خَيْرًا وَيَشْفِي جَمِيعَ الْمُتَسَلِّطِ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ. أعمال الرسل 10: 38. يفرح قلب السامرية، والمرأة الخاطئة، والمضبوطة في ذات الفعل، ويفرح قلوب العشارين والخطاة، ويرفع معنوياتهم بأن يحضر ولائمهم. ويبشر الناس بأن النور قد أضاء في الظلمة، وأنهم في فجر جديد. وقد تعلم الرسل هذا الأسلوب من السيد المسيح، وإذا ببولس الرسول يقول: وَأَمَّا ثَمَرُ الرُّوحِ فَهُوَ: مَحَبَّةٌ فَرَحٌ سَلاَمٌ، طُولُ أَنَاةٍ لُطْفٌ صَلاَحٌ، إِيمَانٌ وَدَاعَةٌ تَعَفُّفٌ. ضِدَّ أَمْثَالِ هذِهِ لَيْسَ نَامُوسٌ. رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 5: 22

واضعًا الفرح في مقدمة ثمار الروح

ويدعوا الناس إلي الفرح الدائم، قائلًا لهم: افْرَحُوا كُلَّ حِينٍ. رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 5: 16، اِفْرَحُوا فِي الرَّبِّ كُلَّ حِينٍ، وَأَقُولُ أَيْضًا: افْرَحُوا. رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي 4: 4. أو ليس هذا أيضًا هو ما قاله لتلاميذه: تَفْرَحُ قُلُوبُكُمْ، وَلاَ يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُمْ مِنْكُمْ. يوحنا 16: 22. إذن انشروا رسالة الفرح


المرجع

كتاب كيف نبدأ عامًا جديدًا - البابا شنوده الثالث
نظرة مستبشرة

Facebook Comments

There was an error in this gadget

Daily Bible Verse

Online Chapel - Orthodox Christian Daily Readings

I Read

There was an error in this gadget
Word of the Day

Quote of the Day

Article of the Day

This Day in History

Today's Birthday

In the News